الوزير الأول يعود إلى نواكشوط قادما من اليابان

نواكشوط, 30/08/2019 عاد الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، مساء اليوم الجمعة إلى نواكشوط قادما من اليابان بعد المشاركة في أشغال مؤتمر طوكيو الدولي لتنمية إفريقيا "تيكاد 7" المنظم بمدينة يوكوهاما في الفترة ما بين 28 و30 من الشهر الجاري.

واستقبل الوزير الأول في مطار نواكشوط الدولي "أم التونسي"، من طرف وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك، وعدد من أعضاء الحكومة والمدير المساعد لديوان الوزير الأول ووالي نواكشوط الغربية وسعادة السفير الياباني المعتمد لدى بلادنا.

وادلى الوزير الاول في قاعة الشرف بالمطار للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه:

"تشرفت خلال زيارتي لليابان بتمثيل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في أشغال مؤتمر طوكيو الدولي لتنمية إفريقيا في دورته السابعة التي احتضنتها مدينة يوكوهاما اليابانية ما بين 28 و 30 من أغسطس الجاري.

وكانت مشاركتي في المؤتمر فرصة للتحدث عن بلدنا وعن المناخ الطيب الذي يوجد فيه وفرص الاستثمار والرؤية النيرة الجديدة للبلد ، كما كانت فرصة للمشاركة بصفة فاعلة في هذا المشروع.

وعلى هامش المؤتمر عقد اجتماع لمجموعة دول الخمس بالساحل مع الشركاء والجهات الداعمة.

وكان المؤتمر فرصة للقاءات مع قادة عدة بلدان وكبار مسؤولين في هيئات دولية إضافة إلى القطاع الخاص الياباني، كانت مثمرة ومفيدة لبلدنا.

فقد استقبلت من طرف رئيس الوزراء الياباني وتحدثنا عن مجمل القضايا التي تهم البلدين وكذا مجالات التعاون بينهما، ومن جهتنا بينا رؤيتنا لهذا التعاون الذي يعتبر تعاونا جيدا ونريد له في نفس الوقت التطور مراعاة لتطلعاتنا مع الحفاظ على مصلحة البلدين، وتلقت هذه الرؤية تجاوبا من رئيس الوزراء الياباني.

كما استقبلت من طرف فخامة الرئيس السنغالي السيد ماكي صال وابلغته تحيات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ، ودارت المحادثات حول حرص البلدين على تعزيز التعاون والحفاظ عليه ، وطلب مني فخامة الرئيس نقل تحياته الاخوية لرئيس الجمهورية وتأكيده على السعي جنبا إلى جنب لتعزيز وتطوير التعاون بين الشعبين الشقيقين.

واستقبلت رئيس البنك الافريقي للتنمية وطلبت منه مواكبة الرؤية التنموية الجديدة للحكومة تجسيدا للبرنامج الطموح الذي تم على أساسه انتخاب رئيس الجمهورية، والذي تعكف الحكومة حاليا على تطبيقه، واستجاب لهذا الطلب ووعد بزيارة موريتانيا قريبا، كما أبدى استعداده لدعم جهود الحكومة حاليا في مجال تدخلها لصالح المتضررين في مدينة سيلبابي.

والتقيت أيضا بوزير خارجية جمهورية الجيبوتي والفريق البرلماني للصداقة اليابانية الافريقية وجمعية الصداقة اليابانية الموريتانية ، وكذا بمساعدة كاتبة الدولة الامريكية لإفريقيا المكلفة بالدفاع ، إضافة إلى العديد من الفاعلين الاقتصاديين باليابان .

وعقدت اجتماعا خاصا بممثلين عن الجالية الموريتانية بهذا البلد وكان لقاء هاما جدا ويندرج في إطار السياسة الجديدة للحكومة التي تولي أهمية كبيرة لجالياتنا في الخارج سبيلا الى إعطائها الفرصة للمشاركة في تنمية البلد ، وقد سررت حقيقة بمستوى تعلقهم بالوطن من خلال الافكار الجيدة التي عبروا عنها والمشاريع الملموسة التي ينوون تنفيذها في موريتانيا اعتمادا على خبرتهم وعلاقاتهم وهي مشاريع مفيدة للبلد، وقد أعطيت التعليمات للجهات الحكومية المعنية لمواكبتهم في ذلك".

ورافق الوزير الأول في هذا السفر وفد هام ضم على الخصوص السادة :
إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
الشيخ الكبير ولد مولاي الطاهر، وزير الاقتصاد والصناعة
محمد محمود ولد بوعسرية، مفوض الأمن الغذائي
فاطمة بنت داحي، مديرة ديوان الوزير الأول
محمد الحنشي ولد الكتاب، السفير مدير إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
مريم بنت أوفى، السفيرة مديرة آسيا وأمريكا وأوقيانوسيا بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج
محمد سالم ولد الناني، المدير العام للاستثمارات العمومية والتعاون الاقتصادي بوزارة الاقتصاد والصناعة
محمد ولد بهناس، مدير التشريفات بالوزارة الأولى
محمد ولد البح، ملحق بالتشريفات بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج.


الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا


مجلس الوزراء


البيان الصادر في أعقاب مجلس الوزراء

سياسات الحكومة
خطاب السياسة العامة للحكومة سبتمبر 2019
التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة 2018 وبرنامجها المستقبلي
اعلان السياسة العامة للحكومة 2015-2019
حصيلة 2016 والآفـــــاق
إعلانات
اعلانات

الوزبر الأول

السيرة الذاتية

و. الأمانة العامة للحكومة

الهيكلة
الإدارات

الديوان

الهيكلة

وثائق

نصوص تشريعية
تعميمات
ملفات

دليل المواقع

مواقع الوزارات

© 2015 جميع الحقوق محفوظة
- Développé par: MEFPTIC-DGTIC -