الوزير الأول: رئيس الجمهورية خلق جوا سمح لجميع المواطنين بالمساهمة في بناء بلدهم


نواكشوط , 13/06/2020 أوضح الوزير الأول، إسماعيل بده الشيخ سيديا، أن فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، خلق منذ تسلمه للحكم جوا سمح لجميع المواطنين الموريتانيين بالمساهمة في بناء بلدهم.


وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم السبت بقصر المؤتمرات القديم في نواكشوط، أن الحكومة شغلها الشاغل هو خدمة المواطنين أينما كانوا وتوفير مختلف الظروف الملائمة لهم طبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية.


وترحم الوزير الاول باسم رئيس الجمهورية والحكومة والشعب الموريتاني على ارواح ضحايا هذه الجائحة من المواطنين الموريتانيين مبرزا تشكرات الحكومة والشعب الموريتاني للقوات المسلحة وقوات الامن والطواقم الطبية على ما بذلوه من جهد لمحاربة هذه الجائحة .


وقال ان موريتانيا سيطرت على هذا الوباء خلال المرحلة الاولى و نحن اليوم فى مرحلة اخرى تطلبت اجراءات اخرى تم اتخاذها من طرف وزارة الصحة لمحاصرة هذا الوباء عبرتوسيع الفحوصات والتحسيس بضرورة توجه مختلف المرضى الى للمرافق الصحية وتوجيههم للمصحات المعنية لمحاصرة العدوى وفرز الاصحاء والاعتناء بالمصابين وضمن هذا السياق يقوم 100 شاب وشابة موريتانية بالتطوع بالتحسيس حول مخاطر هذا الفيروس وطرق الوقاية منه وسيتوسع هذا المجهود ليكون اكبر واشمل .


واشار الوزير الاول فى هذا الصدد الى انه تم فتح ثلاثة مراكز صحية اضافية اليوم لاجراء الفحوص وتوجيه المصابين بالتعاون بين وزارة الدفاع الوطني ووزارة الصحة .


وبخصوص معرفة وتوقع انخفاض منحى ارتفاع حالات الاصابة بالفيروس قال الوزير الاول ان ذلك يعتمد على تعميم الفحوص واجراء المقارنات والاقتباس من التجارب السابقة .


وعن حالات الاصابة والوفيات قال الوزير الاول ان نسبة الوفيات منخفضة وتحت المعدل العالمي 6ر5% وان نسبة 5ر67% من الضحايا تمت خارج المرافق الصحية .


واكد الوزيرالاول ان قطاعنا الصحي عرف تطورا كبيرا خلال هذه الجائحة من حيث الطاقات الاستعابية واقتناء التجهيزات بعد ان كانت منظومتنا الصحية مترهلة وغير مستعدة لاي حالات طارئة ،كما سيتم التركيز فى المرحلة القادمة على تطوير قدرات الكادر البشري من خلال التكوين المكثف والتسلح بالمعارف اللازمة .


وذكر الوزير الأول بالنداء الذي وجهه رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، للمواطنين للمساهمة في السيطرة على هذه الجائحة من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية،


وقال إن التدخل الذي أشرف عليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أمس الجمعة والذي سيستفيد منه أكثر من 186 ألف أسرة، يشكل ثاني تدخل تقوم به المندوبية الوطنية للتضامن الاجتماعي ومكافحة الإقصاء(تآزر) بعد تدخلها الأول الذي تم في إطاره تقديم مواد غذائية لصالح 30 ألف أسرة.


وأشار إلى أن تقديم المساعدات النقدية تم وفق معايير تراعي وصولها لمستحقيها في وقت قياسي وبالتزامن على عموم الترابي الوطني، وذلك في غضون حوالي 15 يوما بعد ان تم فرز الفئات المستهدفة حسب معايير دقيقة وتكوين قاعدة بيانات تسمح بالتأكد من وصول هذه الاموال لمستحقيها .


وذكر بأن هذه البرامج التي تنفذها المندوبية الوطنية للتضامن الاجتماعي ومكافحة الإقصاء(تآزر) تدخل ضمن جملة من البرامج الأخرى التى تنقذها مفوضية الامن الغذائي ووزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة وهيئات اخرى تستهدف تحسين واقع الطبقات الهشة من مجتمعنا ونظافة المدن والمحافظة على الصحة وخلق فرص العمل .


ونبه الوزير الأول إلى أن الحكومة الموريتانية اعتمدت جملة من الإجراءات الاحترازية لمحاربة هذه الجائحة تم في إطارها المواءمة بين صحة المواطنين من جهة و المحافظة على تعزيز وتطوير واقعهم الاقتصادي والاجتماعي وصون حرياتهم من جهة ثانية.


وقال إنه كلما كانت هناك فرصة لتخفيف الإجراءات الاحترازية سيتم اتخاذها لكن بدون أن يكون ذلك على حساب الصحة العامة للمواطنين،مبرزا فى هذا الصدد ان فتح الطرق بين ولايات الوطن سيتم بالتدرج ، مطالبا جميع المواطنين وخصوصا رواد الأسواق بالالتزام بالإجراءات الاحترازية.


وأشار إلى أهمية البرنامج الرعوي الخاص بالمنمين لأنه يمس كافة المواطنين نظرا لأهمية الثروة الحيوانية التي تلعب دورا أساسيا في الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن الحكومة ستقوم بزيادة كميات الأعلاف كلما دعت الحاجة.


وبخصوص مبادرة الدول العشرين الاغنى فى العالم والقاضية بتجميد سداد ديون الدول الاقل نمواحتى 31 دجمبر 2020 قال الوزير الاول ان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني اطلق نداء باسم دول مجموعة الساحل للمطالبة بالغاء دول هذه المجموعة من اجل التفرغ لمحاربة هذه الجائحة والامل كبير فى ان تتم الاستجابة له .


واشار الوزير الاول الى ان الحكومة وضعت خطة للتصدى لهذه الجائحة وان 55 % من تمويلاتها تم الحصول عليها والعمل جارللتخطيط لمابعد جائحة فيروس كورونا وانطلاقة جديدة للاقتصاد الموريتاني تعتمد على تطويرمواردنا الذاتية كالزراعة والصيد والتنية الحيوانية والطاقات المتجددة وخلق فرص العمل فى هذه القطاعات .


وبخصوص استكمال العام الدارسي قال الوزير الاول ان هناك لجنة وزارية كلفت بالموضوع ووضعت خيارات واستقر الامر على خيارها الاخير الذى تم اعلانه والخاص بالتعليم العام الابتدائي والثانوي .


وبخصوص الموريتانيين العالقين فى مختلف البلدان قال الوزير الاول ان نقل العالقين فى اوربا بدأ بالفعل وسيتم قريبا نقل العالقين فى بلدان الشرق الاوسط وسيتبع ذلك بحل مشكل العالقين فى البلدان المجاورة ونقاط العبور خاصة كلم 55 .


وعن مشاكل العطش وتوفير المياه الصالح للاستهلاك البشري قال الوزير الاول ان هناك خطة للبحث عن المياه وتوزيعها وسيتم القيام بالعديد من عمليات الحفر فى الاماكن التى تمتلك مؤشرات وهناك مشاريع ضخمة لجلب المياه من النهر للمناطق التى لاتمتلك تلك المؤهلات وسينطلق البعض منها فى القريب العاجل اذ تم الحصول على تمويله.


واشاد الوزير الاول بالنجاحات التى حققتها موريتانيا بقيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الغزواني فخلال مشاركته فى مؤتمر دكار لمحاربة الارهاب كضيف شرف كانت المقاربة الموريتانية لمحاربة الارهاب محل اشادة من دول العالم ،كما كانت رئاسة موريتانيا لمجموعة الساحل متميزة بكل المقاييس والامل كبير فى ان تلقى دعوته لالغاء ديون دول مجموعة الساحل الخمس ودول القارة الافريقية استجابة لتعزيزاستجابتها للتصدى للجائحة.


و أشار إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، بإطلاع الشعب على مختلف القضايا التي تهمه بكل شفافية وموضوعية.


و جدد الوزير الاول الشكر للقوات المسلحة وقوات الأمن والطواقم الصحية وكافة المواطنين على الدور المتميز الذي يقومون به لمحاربة هذه الجائحة.


الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا


مجلس الوزراء


البيان الصادر في اعقاب اجتماع مجلس الوزراء

سياسات الحكومة
خطاب السياسة العامة للحكومة سبتمبر 2019
التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة 2018 وبرنامجها المستقبلي
اعلان السياسة العامة للحكومة 2015-2019
حصيلة 2016 والآفـــــاق
إعلانات
اعلانات

الوزبر الأول

السيرة الذاتية

و. الأمانة العامة للحكومة

الهيكلة
الإدارات

الديوان

الهيكلة

وثائق

نصوص تشريعية
تعميمات
ملفات

دليل المواقع

مواقع الوزارات

© 2015 جميع الحقوق محفوظة
- Développé par: MEFPTIC-DGTIC -