الوزير الأول يترأس مهرجانا شعبيا بمقاطعة باركيول يدعو فيه إلى التصويت بنعم على التعديلات الدستورية

باركيول،, 09/07/2017 - ترأس الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين مساء اليوم الأحد بمقاطعة باركيول بولاية لعصابة مهرجانا جماهيريا خصص للتحسيس حول التعديلات الدستورية المقترحة في دعم مسيرة بناء.

وشاركت في المهرجان الذي جرى بحضور والي لعصابة السيد محمد الحسن ولد محمد سعد الفعاليات السياسية في الولاية والمنتخبون والوجهاء وجموع غفيرة من المواطنين، كما رُفعت خلاله لافتات تشيد بأهمية التعديلات الدستورية المقترحة وتعبر بجلاء عن دعمها اللامشروط.

وأبلغ الوزير الأول سكان باركيول تحيات رئيس الجمهورية معبرا عن سروره بالجموع الكبيرة المشاركة في المهرجان، والتي تشكل ردا أمينا على من أسماهم المرجفين وأصحاب البيانات والخطابات المغرضة.

وقال إن أصحاب هذه الخطابات يتناقضون ميدانيا مع سلوكهم حيث أن من بينهم من يريد تطبيق الديمقراطية في الوقت الذي لا يطبقون فيه الديمقراطية في حياتهم العملية، كما يتكلمون عن الشفافية وماضي بعضهم وحاضره مصبوب بالرشوة على حد تعبيره .

وقال الوزير الأول إن بعض هؤلاء يتحدث عن الوطنية ويسعى في الوقت ذاته لتشويه صورة الوطن عبر تصوير مَشاهِدَ كاذبة تضر البلد في وحدته الوطنية واقتصاده، وتعمل على التشهير بموريتانيا قصد الإضرار بسمعتها الخارجية.

وتحدث الوزير الأول بإسهاب عن موريتانيا الجديدة التي تكذب مزاعم هؤلاء مشيراً إلى أن النقاط الصحية بباركيول ارتفعت من 11 نقطة صحية سنة 2008 إلى 26 في الوقت الحالي، كما يستفيد أصحاب الدخل الضعيف من 40 دكانا من دكاكين أمل، وازداد عدد الآبار في المقاطعة ب 94 حفرا خلال السنوات الأخيرة، و استفادت 139 قرية بالمقاطعة من مياه آفطوط الشرقي، كما توفرت بها المدارس الابتدائية والإعدادية، وتم فك العزلة بينها وبين الغايرة .

وأضاف الوزير الأول أن موريتانيا الجديدة هي من يختار فيها الشعب ممثليه بنفسه، كما يختار كيفية تسييره في المستقبل، ويحدد مأموريات من ينتدبه لذلك، داعيا إلى الاهتمام بالإصلاحات الدستورية المقترحة التي لا وجود لشيء شخصي فيها، وكل ما فيها هو صيانة المصلحة الوطنية وحفظ التاريخ والهوية.

وتحدث عن ما أسماه جبهة التصدي للتعديلات التي كونتها بعض الأطراف المناوئة، واصفا إياها ب "جبهة التصدي للشعب الموريتاني وباركيول بشكل خاص"، مؤكدا أن الخيار الوطني بموريتانيا عموما ومنطقة آفطوط خاصة هو التمسك بالنظام ودعم التعديلات الدستورية المقترحة .

وعبر عمدة بلدية باركيول السيد الحسن ولد محمد العبد، عن فرحة سكان البلدية باللفتة الكريمة التي توليها القيادة الوطنية للمواطنين بشكل عام وساكنة مثلث الأمل بشكل خاص.

وقال إن هذا المهرجان يشكل وقفة تاريخية لتعبير سكان باركيول عن امتنانهم وعرفانهم بالجميل لجملة الإنجازات التي حققها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأكد عمدة البلدية في السياق ذاته دعمَ سكان باركيول المطلق للتعديلات الدستورية المقترحة وعزمهم على إنجاحها.

وأجمعت مداخلات العمد، ونواب المقاطعة، على أهمية التعديلات الدستورية المقترحة في المحافظة على ما تحقق من مكتسبات والبناء عليها من أجل المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة.

الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين

اكتب الى الوزير الاول
تابعونا على
 

مجلس الوزراء


البيان الصادر في اعقاب اجتماع مجلس الوزراء

سياسات الحكومة
اعلان السياسة العامة للحكومة 2015-2019
خطة عمـل الحكــومة للفترة 2015-2017
حصيلة 2015 والآفـــــاق
حصيلة 2016 والآفـــــاق
إعلانات
اعلانات

الوزبر الأول

السيرة الذاتية
أنشطة

الحكومة

المهام
التشكيلة

و. الأمانة العامة للحكومة

الهيكلة
الإدارات

الديوان

الهيكلة
اتصل بنا

وثائق

نصوص تشريعية
تعميمات
ملفات

© 2015 جميع الحقوق محفوظة
- Développé par: MEFPTIC-DGTIC -